الرئيسية - شئون خارجية - المنتدي العربي الأوروبي يدين الهجوم الإرهابي على كمين تفاحة ويطالب المجتمع الدولي بالتصدي للإرهاب

المنتدي العربي الأوروبي يدين الهجوم الإرهابي على كمين تفاحة ويطالب المجتمع الدولي بالتصدي للإرهاب

كتب- محمد رأفت فرج

أدان أيمن نصري رئيس المنتدي العربي الأوروبي للحوار وحقوق الإنسان بجنيف العملية الإرهابية التي استهدفت كمين تفاحة بمدينة بئر العبد بمحافظة شمال شيناء والذي سقط خلاله ٩ شهداء واصابة ظابط من قوة الكمين من رجال القوات المسلحة الذين تصدوا بحزم لهذه الهجمة .

وأكد نصري أن هذه الهجمات الإرهابية هي ضمن سلسلة من الهجمات في الفترة الأخيرة والتي أرتفعت وتيرتها بشكل ملحوظ بعد ثورة ٣٠ يونيو وهو ما لا يدع مجال للشك أنها محاولات واضحة لتصفية خلافات سياسية من دول لها خلاف مع الدول المصرية تستخدم الجماعات الإرهابية من خلال تمويل مفتوح لإحداث حالة من البلبة والفراغ الأمني بهدف إحداث وقيعة بين الدولة المصرية والشعب المصري وأيضا تشويه صورة مصر أمام العالم كجزء من الحرب الاقتصادية والتي الهدف منها هو إضعاف الدولة المصرية والقضاء على السياحة الخارجية والاستثمارات .

كما أكد نصري أن توقيت هذه العملية له دلالات هامة جدا ويوضح حجم المؤمراة التي تتعرض لها الدولة المصرية فمن خلال تحليل المشهد بشكل دقيق نجد أن هناك عدة أطراف مشتركة في هذه المؤمراة بهدف المحاولات الواضحة لاسقاط الدولة المصرية من خلال مخطط تظهر فيه قناة الجزيرة في التحريض على العنف وإذاعة فيديوهات مفبركة عن التظاهرات في الأسبوع الماضي وتحريض على العنف من قنوات جماعة الإخوان التي تبث من تركيا وتكتمل المؤامرة بالتقارير التي تصدر عن المنظمات الحقوقية الدولية وعلى رأسها Human Rights Watch و Amnesty مع تحرك ميداني واضح للجماعات الإرهابية في نفس توقيت التظاهرات المؤيدة للإدارة السياسية وهو ما يفضح بما لا يدع للشك المؤامرة التي تتعرض لها مصر يشارك فيها دول وجماعات إرهابية على رأسها جماعة الإخوان مدعومة من النظامين القطري والتركي .

وأوضح نصري أن التقارير الحقوقية التي تصدر عن الأحداث الأخيرة في مصر والتي وصلت إلي ثلاث بيانات في يوم واحد من Human Rights Watch تظهر حالة التربص الواضحة بالدولة المصرية وتحول الخلاف الحقوقي إلي خلاف سياسي وثأر شخصي الهدف منه هو فقط تشويه صورة الدولة المصرية أمام الرأي العام الدولي والنيل من سمعة مصر .

وتسائل نصري كيف لاتدين المنظمات الحقوقية الدولية ضحايا العمليات الإرهابية من رجال إنفاذ القانون والمدنيين الأبرياء برغم أن كل العهود الدولية تدين بشكل واضح العمليات الإرهابية وخاصة التي تستهدف المدنيين الإبرياء وهو ما لا يدع للشك أن هذه المنظمات تحولت لمنظمات شبه حكومية تحمل توجه سياسي واضح مدعومة بتمويل مادي مفتوح من دول لها خلافات سياسية مع الدولة المصرية

كما طالب نصري في البيان الصادر عن المنتدي أن يتحمل المجتمع الدولي مسئولياته في محاربة الإرهاب وتغليظ على الدول الداعمة للإرهاب وأيضا تقويض الجماعات الإرهابية من خلال استخدام الآليات العقابية لتقويض هذه الجماعات والقضاء عليها وتجميد أموالها . مؤكدا على حتمية أن يكون هناك وقفة مع المنظمات الحقوقية التي فقدت جزء كبير من مصداقيتها ونزاهتها وتحولت إلي أداة سياسية في يد بعض الدولة لتصفية الحسابات

عن reham

شاهد أيضاً

برئاسة جادو.. الرابطة الدولية للإبداع الفكري بفرنسا تختار الباز سفيرًا للابداع لعام 2021

القليوبية نيوز عقدت الرابطة الدولية للإبداع الفكري والفني والثقافي بفرنسا، برئاسة د. جيهان جادو، ندوتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *