الرئيسية - أخبار عامة - المنظمة العالمية لخريجي الازهر تدين الحادث الارهابي في جنوب سيناء

المنظمة العالمية لخريجي الازهر تدين الحادث الارهابي في جنوب سيناء

كتب : محمد رأفت فرج 

تدين المنظمة العالمية لخريجي الأزهر الهجوم الإرهابي  الذي وقع في محافظة جنوب سيناء المصرية، حيث حاولت عناصر إرهابية من تنظيم داعش في الساعات الأولى من صباح الجمعة استهداف نقطة التفتيش الأمني بعيون موسى، في جنوب سيناء، إلا أن قوات الأمن بادرت بالتعامل معها على الفور، مما أسفر عن مصرع اثنين من الإرهابيين.

وقالت المنظمة في بيان لها إن الإسلام، بل جميع الأديان وتعاليمها دعت إلى حفظ النفوس، وعظمت أمر القتل والاعتداء على الأرواح، وأنه لا يوجد دين على ظهر الأرض سماويا أو غير سماوي يدعو أتباعه إلى إزهاق النفوس، وترويع الآمنين، وسفك الدماء الإنسانية المعصومة.

وشددت على أن رجال الأمن من الجيش والشرطة، يقومون بمهمة جليلة عظمها الله تعالى ورسوله، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم “عينان لا تمسهما النار: عين بكت من خشية الله، وعين باتت تحرس في سبيل الله”، فمن اعتدى على رجال الجيش والشرطة فهو ساع في دمار البلاد، وخراب المجتمعات.

وأضافت أن الشريعة الإسلامية جاءت لحفظ مقاصد خمسة، هي النفس، والدين، والعقل، والعرض، والمال، وأنه لا يتحقق حفظ النفس والعرض والمال إلا بالأمن ورجاله، كما أنه لا يقام الدين في بلد لا أمن فيه، فرجال الأمن يحققون مقاصد الشرع المطهر، فلا يتجرأ على استهدافهم بعد هذا إلا ساع في هدم الشرع الشريف وتعطيل مقاصده.

وأكدت المنظمة أن هذه العمليات الغادرة لن تزعزع أمن مصر، أو تنال من استقرارها، إذ أن تأمين مصر وأهلها وعد من الله تعالى، حيث قال في كتابه: (ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين).

هذا وتشد المنظمة على أيدي حماة الوطن من أبناء الجيش والشرطة الذين يبذلون أرواحهم فداء للواجب الوطني، ودفاعا عن الأرض والعرض، سائلة الله تعالى أن يجنب العالم كله ويلات الإرهاب والتطرف

عن osama

شاهد أيضاً

بتهمه الإساءة للخطيب وإداره الاهلى.. الإستئناف تؤيد إدانة مدحت شلبي

كتب- عمرو مدين: قضت محكمه جنح مستأنف القاهره الجديده برئاسة المستشار محمد رشاد برفض الاستئناف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *