أخبار عاجلة
الرئيسية - أخبار عامة - بالصور.. مدير “تعليم القليوبية” يتفقد مدرسة مهددة بالانهيار ببنها

بالصور.. مدير “تعليم القليوبية” يتفقد مدرسة مهددة بالانهيار ببنها

القليوبية نيوز

تفقد عادل عطية مدير عام التعليم بمديرية التعليم بالقليوبية، اليوم الاثنين، مدرسة عبد الستار خضر رقم 1 بقرية بطا مركز بنها عقب ظهور بها تصدعات فى الأسقف والجدران والأعمدة الرئيسية الحاملة للمبنى وظهور شروخ بطول المبنى وشروخ بالسلم، وانهيار جزء من سقف السلم وظهور الحديد متآكل.

وأكد عطية، أنه سيُحضر مهندسًا متخصصًا لمعاينة المدرسة مرة أخرى  وسرعة وجود حلولاً سريعة وعاجلة وآنيِّة للحفاظ على سلامة الطلاب من أى ضرر محتمل بسبب هذا المبنى.

وتفقد عطية حجر المدرسين وأبدا استياءه من بعض الملاحظات، ومنها مكتبة المدرسة، والتى تأخرت فى تنفيذ قرار الوزارة باستبعاد وتسليم الكتب التى تحتوى على أفكار جماعة الإخوان الإرهابية، ووجود كتب داخل أحد الدواليب تحتوى على بعض الكتب والتى أقر فيها عطية أنه متأكد عند مراجعة تلك الكتب سوف يوجد بها كوارث – على حد قوله، وكلف مديرة المدرسة بمراجعة هذه الكتب على الفور واستبعاد أى كتب تحتوى على افكار متطرفة للجماعات الإرهابية.

وكانت قد سادت حالة من الغضب والاستياء بين أولياء الأمور وطلاب المدرسة، بعد أن أصبحت حياة التلاميذ والمدرسين بالمدرسة مهدّدة بالخطر جراء وضعية البنية التحتية الكارثية، وأصبحت الأبنية متهالكة وأعمدتها تنبئ بسقوط وشيك تهدّد حياة ما يقرب من حوالى 2000 تلميذ فى عمر الزهور.

وطالب أولياء الأمور وطلاب المدرسة والمدرسين من وزير التربية والتعليم، ومحافظ القليوبية، ووكيل وزارة التربية والتعليم، وهيئة الأبنية التعليمية، بهدم المدرسة وإعادة بنائها من جديد لما ظهر بها من شروخ وتصدعات ولم يصبح الترميم يجدى نفعًا، بالإضافة إلى عدم تحمل المدرسة الكثافة الطلابية داخل المدرسة، حيث أصبحت كثافة الفصل الواحد تزيد عن 65 طالبًا بمعدل 6 طلاب على مقعد واحد، وهذا غير آدمى ولا يتناسب مع قوة استيعاب الطالب لشرح المدرس.

وأكد أولياء الأمور وأهالى القرية، أنهم على استعداد للمشاركة بالجهود الذاتية فى تكاليف بناء المدرسة.

 

 

 

 

 

 

 

عن osama

شاهد أيضاً

الطفل “سامبو ” أيقونة مؤتمر فنون الطفل الإفريقي بأكاديمية الفنون

كتب- محمد جمال الدين الطفل (سامبو) المفتون بالرقص والغناء والموسيقى ، أيقونة وشعار الدورة الثالثة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *