الرئيسية - أخبار عامة - د. محمد شمس الدين المبعوث السابق للرئيس الاندونيسي للحوار: وثيقة الأخوة الإنسانية صرح تاريخي للحضارة الإنسانية يرمز إلى توحيد الفكرة بين أتباع الأديان الإبراهيمية

د. محمد شمس الدين المبعوث السابق للرئيس الاندونيسي للحوار: وثيقة الأخوة الإنسانية صرح تاريخي للحضارة الإنسانية يرمز إلى توحيد الفكرة بين أتباع الأديان الإبراهيمية

أكد د. محمد دين شمس الدين، الرئيس السابق للجمعية المحمدية، والمبعوث السابق لرئيس الجمهورية الإندونيسية للحوار والتعاون بين أتباع الديانات والحضارات، أن توقيع وثيقة الأخوة الانسانية بين فضيلة الإمام الأكبر، الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، وقداسة البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، هو صرح تاريخي للحضارة الانسانية وحدث مهم يرمز إلى توحيد الفكرة بين أتباع الأديان الإبراهيمية.

وقال، شمس الدين، في رسالة وجهها إلى العالم بمناسبة اليوم الدولي للأخوة الإنسانية، إن حقيقة الأديان السماوية تدعو إلى الإنسانية، ونشر السلام والرحمة بين العالمين، مؤكدًا على أهمية دور المؤسسات الدينية ومسئوليتها الكبيرة لحل وخدمة قضايا الإنسانية والحضارة المعاصرة في العالم كله.

ويحتفي العالم اليوم، وللمرة الأولى، باليوم الدولي للأخوة الإنسانية وذلك بعد اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة مبادرة اللجنة العليا للأخوة الإنسانية باعتماد ذكرى توقيع وثيقة الأخوة الإنسانية يومًا دوليًّا للأخوة الإنسانية، وهي المبادرة التي تبنتها دول الإمارات ومصر والسعودية والبحرين وحظيت بإجماع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

عن محمد

شاهد أيضاً

شيخ الأزهر يوجه بصرف 50 ألف لأسر ضحايا قطار طوخ ومن 15 إلى 30 ألف للمصابين

وجَّه فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، المسؤولين في الأزهر، اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *