أخبار عاجلة
الرئيسية - أخبار الجامعة - منظمة خريجي الأزهر تدين التفجير الإرهابي في مالي.. وتؤكد: لا بد من التصدي للإرهاب واجتثاث جذوره

منظمة خريجي الأزهر تدين التفجير الإرهابي في مالي.. وتؤكد: لا بد من التصدي للإرهاب واجتثاث جذوره

كتب-محمد رأفت فرج

تدين المنظمة العالمية لخريجي الأزهر التفجير الإرهابي الذي وقع أمس السبت في مالي، مما أسفر عن مقتل العميد رونان بونتو الفرنسي الجنسية، أثناء مرور سيارته في منطقة الحادث.

وقالت المنظمة في بيان لها اليوم: إن شريعة الإسلام السمحة قد عظمت أمر القتل والاعتداء على النفوس، فجعلت جزاء المعتدين جهنم وبئس المصير، حيث قال تعالى في محكم التنزيل: (وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا) [النساء: ٩٣].

وأضافت المنظمة: أن هذه التنظيمات الإرهابية أبعد ما تكون عن الإسلام في إجماله وتفصيله، وأنها لا ترعى حرمة لمؤمن، ولكنهم يحادون الله ورسوله غير مبالين بوعيد رسول الله صلى الله عليه وسلم في قوله: “من خرج من الطاعة، وفارق الجماعة، فمات فميتة جاهلية، ومن قاتل تحت راية عِمِّية، يغضب لعصبته ويقاتل لعصبته وينصر عصبته، فقتل فقتلة جاهلية، ومن خرج على أمتي يضرب برها وفاجرها، لا يتحاشى من مؤمنها، ولا يفي لذي عهد عهده: فليس مني ولست منه” [رواه مسلم].

عن reham

شاهد أيضاً

انضمام اعضاء البعثة الأزهرية فى اندونيسيا لحملة رحمة للعالمين

كتب- محمد رأفت فرج فى اطار توجهات فضيلة الامام الاكبر الدكتور احمد الطيب شيخ الازهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *