أخبار عاجلة
الرئيسية - مقالات - رئيس التحرير يكتب.. هود العلوى.. الإنسان والأستاذ

رئيس التحرير يكتب.. هود العلوى.. الإنسان والأستاذ

ست مرات هي مجموع اللقاءات المباشرة التي جمعتني مع الأستاذ، غير اللقاءات الرسمية في الأعياد الوطنية لسلطنة عمان، وكذلك حضور لقاء وزير الإعلام العماني عند حضوره إلى أرض الكنانة، لأجد نفسي أمام قامة كبيرة بكل ما تعنيه الكلمة، حقيقة أبهرني الأستاذ بثقافته الكبيرة، ومدى حبه وعشقه لمصر، وفي كل مرة كنت التقيه أشعر بمدى الود الذي صنعه بيني وبينه، فكنت أشعر معه وبين يديه أني في رعاية والدي حفظه الله وبارك لي في عمره، كان يقول لي دائما أنت مثل ولدي، لم يكن اللقاء بيني وبينه مجرد لقاء بين صحفي ومصدر دبلوماسي، بل كنت أشعر بحفاوة كبيرة في استقباله لي، لدرجة كنت أشعر معها أني أكثر من صحفي يتعامل مع مصدر.

إنه الأستاذ هود بن سيف العلوي، المستشار الإعلامي لسفارة سلطنة عمان بالقاهرة، والذي انهى عمله متوجها إلى بلاده، أقول هذا الكلام لما لمسته فيه من إنسانية في التعامل معي، فبالرغم من كونه مصدر دبلوماسي رفيع المستوى كما نطلق عليه، إلا أنني فوجئت يوم وفاة عمي، يرسل برقية عزاء، ويعتذر عن عدم الحضور لوجوده في سلطنة عمان وقال لي نصا لو كنت في مصر لأتيت إليك معزيا في بلدك – يقصد قريتي- ، التقينا حبا في الله، واجتمعنا في الله، لأجدني أعشق سلطنة عمان وأحبها حبا جما، تلك البلد التي وقفت إلى جوار مصر في كل أزماتها، هي الدولة الصادقة في حبها للمصريين، لم تقاطع مصر في عهد الرئيس الراحل أنور السادات، وعندما سألت الاستاذ عن سر نجاح السلطنة أجاب إجابة وافية شافية قال: تلك السياسة التي ينتهجها السلطان قابوس حفظه الله في أن السلطنة تتعامل مع شعوب ودول، لأن الشعوب والدول باقون دائما.
أستاذي تعلمت منك الكثير رغم محدودية اللقاءات كنت فيها بالنسبة لى معلما، أتمنى لك التوفيق والسداد،   ولسلطنة عمان التقدم والرقي.
… وبقيت كلمة
بقدر عشقي وحبي لسلطنة عمان اتمنى التوفيق والسداد للأستاذ نصر العبري المستشار الإعلامي الجديد لسفارة عمان بالقاهرة.

عن عمرو

شاهد أيضاً

دكتورة زينب طلعت حسن تكتب : سنرد بنصر الله

وجهت الدكتورة زينب طلعت حسن شقيقة الشهيد البطل عقيد أركان حرب مدحت طلعت حسن  رسالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *